ادبیات (0)
بیوگرافی و خاطرات (2)
پزشکی (0)
تاریخ و جغرافیا (0)
تجارت و سرمایه گذاری (0)
زبان (0)
سرگرمی (0)
سلامتی، ذهن و بدن (1)
علوم اجتماعی (6)
علوم طبیعی (0)
علوم طبیعی و ریاضیات (0)
فلسفه و روانشناسی (1)
مذاهب (3)
مذهبی (3)
مرجع (1)
هنر (0)
ورزشی (0)
کامپیوتر و اینترنت (0)
کلیات (1)
کودک و نوجوان (0)
 
فرائد السمطین
نویسنده: ابراهيم الجويني الخراساني
قیمت: ----- ریال
مختصری در مورد کتاب: جواب:«فرائد السمطین»از جمله کتبی است که در باب مناقب اهل بیت علیهم السلام، توسط علمای اهل سنت نگاشته شده است.مؤلف این کتاب از محدثين و بزرگان قرن هفت و هشت هجري است که نام او ابراهيم الجويني الخراساني می باشد.

نويسنده ی اين کتاب در نزد بزرگان رجال اهل سنت دارای اعتبار است، به طوري که ذهبی درمورد او می گوید:امام، محدث یگانه ی کامل، و فخر اسلام و... علاقه ی بسیاری به روایت و بدست آوردن اجزای حدیثی داشت. خوش خوان، زیبا روی، با وقار، دیندار و پرهیزگار بود.به دست او غازان خان اسلام آورد. در سال 722 وفات نمود، خدای متعال او را رحمت کند.
وی در جای دیگری می گوید: امام بزرگ، محدث و شیخ مشایخ بود. در خراسان و بغداد و شام و حجاز حدیث استماع نمود، و به این کار (یعنی شنیدن و نوشتن حدیث) علاقمند بود.

سخاوی از ديگر علماي رجال و حديث نیز در مورد او می نویسد:هنگامی که جوینی بعد از سال هفتصد وارد [شام] شد، حافظان و محدثان حول او جمع شده و از او حدیث استماع نمودند.[4]

جوینی کتابي را به نام«فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين و الائمة من ذریتهم» تدوين نمود و همانطور که از نام اين کتاب مشخص است موضوع آن در فضائل اهل بيت رسول خدا صلي الله عليه و آله استجويني در مقدمه کتاب خود بارها ارادت قلبي خود را نسبت به اهل بيت رسول خدا صلي الله عليه و آله مخصوصا شخصيت والاي امير المومنين عليه السلام ابراز مي دارد و جملاتي را که مالامال از محبت و ارادت باطني وي به آن بزرگواران است را به زيبايي تمامبيان مي کند، اين کتاب در دو بخش (السمط الاول و السمط آلاخر) تاليف شده که در بخش اول آن به بيان فضائل امير المومنين علي عليه السلام پرداخته که خود، از هفتاد و دو باب تشکيل شده و بخش دوم نيز در بيان فضائل اهل بيت عليهم السلام با هفتاد و دو باب نگاشته شده است.

در اهمیت و اعتبار کتاب فرائد السمطين جوینی همین بس که برخی از علمای اهل سنت همچون زرندی حنفی (693 - 750 هـ) و سمهودی شافعی (844 - 912 هـ) و قندوزی حنفی(1220-1294هـ) و دیگران به آن استشهاد نموده اند.اين کتاب در دو مجلد و با تحقیق و تعليق مرحوم شیخ محمد باقر محمودی چاپ شده استکه داراي نکات ارزنده اي براي خوانندگان مي باشد.

برخی از روایات مرویه در این کتاب در مجلد اول عبارتند از:

عليّ أول من آمن بي و أول من يصافحني و هو الصديق الأكبر ...

خلقت أنا و أنت من نور اللّه تعالى.

أنهم أهل بيت الرحمة و معدن العلم ... و أنهم لا يقاس بهم أحد. و أنهم أمان أهل الأرض، و من أجلهم ينزل الغيث و ينشر الرحمة ..

الناس من شجر شتّى و أنا و أنت من شجرة واحدة أنا أصلها و أنت فرعها و الحسن و الحسين أغصانها فمن تعلق بغصن منها أدخله اللّه تعالى الجنّة ...

علي مني و أنا منه و هو ولي كل مؤمن بعدي.

علي مني و أنا منه و لا يؤدي عني إلّا أنا أو علي.

علي يقضي ديني و ينجز موعدي و خير من أخلف بعدي.

أعلم أمّتي من بعدي علي ابن أبي طالب.

أنا دار الحكمة و علي بابها

علّمني رسول اللّه ألف باب كلّ باب يفتح لي ألف باب.

أنت مني بمنزلة هارون من موسى.

أنت سيّد في الدنيا سيّد في الآخرة من أحبّك فقد أحبّني ... و من أبغضك فقد أبغضني ...

يا علي طوبى لمن أحبّك و صدق فيك ...

إنّه لعهد النبي الأمّي إليّ أنّه لا يحبّني إلّا مؤمن و لا يبغضني إلّا منافق.

من أبغض علي بن أبي طالب فقد أبغضني ...

يا علي من زعم أنّه يحبني و هو يبغضك فقد كذب.

لا يبغض عليا من قريش إلّا سفحي و لا من الأنصار إلّا يهودي و لا من العرب إلا دعيّ و لا من سائر الناس إلا شقي.

إن اللّه أوحى إليّ في عليّ ثلاثة أشياء: إنه سيّد المؤمنين و إمام المتقين و قائد الغرّ المحجلين.

أنا المنذر و علي الهادي و بك يا عليّ يهتدي المهتدون بعدي.

هذا علي لحمه لحمي و دمه دمي و هو مني بمنزلة هارون من موسى .. يقتل القاسطين و الناكثين و المارقين.

إن اللّه تعالى عهد إليّ أنّ عليّا راية الهدى و إمام أوليائي و نور من أطاعني و هو الكلمة التي ألزمتها المتقين ...

من لم يقل علي خير الناس فقد كفر.

إنّ منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله ...

لا تسبّوا عليّا فإنه ممسوس في ذات اللّه.

رحم اللّه عليا اللهم أدر الحق حيثما دار. و قوله: الحق مع علي حيث دار.

عليّ طاعته طاعتي و معصيته معصيتي.

النظر إلى البيت عبادة و النظر إلى علي عبادة.

حديث ردّ الشمس برواية أسماء بنت عميس الصحابية.

يا علي ما سألت اللّه شيئا إلّا سألت لك مثله، و لا سألت اللّه شيئا إلا أعطانيه إلّا أنّه قيل لي: لا نبوة بعدك.

قوله عليه السلام: أنا عبد اللّه و أخو رسوله لم يقلها بعدي أحد إلّا كذّاب أو مفتر.

أوّل من صلّى معي عليّ.

أنا عبد اللّه و أخو رسوله، و أنا الصديق الأكبر ... صليت قبل الناس سبع سنين.

نداء المنادي في يوم أحد: «لا سيف إلّا ذو الفقار ...».

لمبارزة علي يوم الخندق أفضل من عمل أمتي إلى يوم القيامة.

إن اللّه اختار من كل أمة نبيّا، و اختار لكل نبيّ وصيّا، فأنا نبيّ هذه الأمّة و عليّ وصيي في عترتي و أمّتي بعدي.

أن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أمرهما بقتال الناكثين و القاسطين و المارقين.

لا يعبر عن جسر جهنم و لا يجوز منها إلّا من كانت معه براءة من علي بن أبي طالب عليه السلام.

عليّ يزهر لأهل الجنّة كما يزهر كوكب الصبح لأهل الدنيا.

من آذى عليا فقد آذاني.

من فارق عليا فقد فارقني ...

من سبّ عليا فقد سبّني و من سبّني فقد سبّ اللّه، و من سبّ اللّه أكبّه اللّه على منخريه في النار. و قصّة ابن عباس مع الذين كانوا يسبّون عليا عليه السلام.

برخی از عناوین و روایات مجلد دوم عبارت است از:

في نزول آية التطهير في النبيّ و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين صلوات اللّه عليهم أجمعين.

رواية جابر في خروج رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم بعليّ و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم السلام إلى مباهلة النصارى و جعله المباهلة بهم برهانا على صدق نبوّته.

أخذ النبيّ صلى اللّه عليه و آله و سلم بيد الحسن و الحسين فقال:من أحبّني و أحبّ هذين و أباهما و أمّهما كان معي في درجتي يوم القيامة.

إن مسجدي حرام على كل حائض من النساء و على كل جنب من الرجال إلّا على محمد و أهل بيته: عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين.

نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنّة: أنا و حمزة و جعفر و عليّ و الحسن و الحسين و المهديّ.

الحسن و الحسين سيّدا شباب أهل الجنّة و أمّهما سيّدة نساء أهل الجنّة.

إن اللّه عزّ و جل ليغضب لغضب فاطمة و يرضى لرضاها.

ابنتي فاطمة حوراء آدمية و إنّما سمّاها فاطمة لأنّه عزّ و جلّ فطمها و محبّيها من النار.

إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش: غضّوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد. فتمرّ كالبرق اللّامع و معها سبعون ألف جارية.

إن اللّه حرّم النار على فاطمة و ذرّيّتها.

فاطمة بهجة قلبي و ابناها ثمرة فؤادي و بعلها نور بصري و الأئمة من ولدها أمناء ربيّ ...

لمّا عرج بي إلى السماء رأيت على باب الجنّة: لا إله إلا اللّه، محمد رسول اللّه، عليّ حبيب اللّه، الحسن و الحسين صفوة اللّه، فاطمة أمة اللّه على مبغضيهم لعنة اللّه.

حسين منّي و أنا منه، و هو سبط من الأسباط، أحبّ اللّه من أحبّ حسينا، إن الحسن و الحسين سيّدا شباب أهل الجنّة.

ستدفن بضعة منّي بخراسان لا يزورها مؤمن إلا أوجب له الجنّة و حرّم جسده على النار.

ذكر نسب الإمام الرضا عليه السلام و حديث سلسلة الذهب.

في إعلام الإمام الرضا عليه السلام باستشهاده بالسمّ في أرض الغربة، و أن من زاره في غربته كان هو و آباؤه شفعاؤه يوم القيامة.

حثّ الإمام الهادي عليّ بن محمد و أبيه‏الإمام الجواد، و جدّه الإمام الرضا، و الإمام موسى بن جعفر عليهم السلام على زيارة الإمام الرضا و طلب الحوائج عند مرقده المبارك.

أبيات كتبتها يد غيبيّة و أنشدها هاتف غيبيّ في الحثّ على زيارة الإمام الرضا عليه السلام.

ترحال إمام أهل الحديث في عصره محمد بن إسحاق بن خزيمة و أبي علي الثقفي و جماعة من العلماء من نيسابور إلى خراسان من أجل زيارة الإمام الرضا عليه السلام و تشرّفهم بزيارة قبره الشريف، و تواضع محمد بن إسحاق عند تربته الطبية و غاية تضرّعه إلى اللّه عند الوصول إليها بمشهد من آل سلطان و الأمراء و الأعيان و تدوينهم شمائله في تلك الحالة، و فرحهم و شكرهم للّه و تصدّقهم لما رأوا منه ما صنعه.

في أنه عليه السلام ورد نيسابور سنة مأتين، و أنه كان يفتي في مسجد جدّه رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم بالمدينة و هو ابن نيّف و عشرين سنة. و أنه أخذ العلم منه جماعة من أئمة الحديث، و إنه استشهد ب «سناباد» من طوس في شهر رمضان سنة ثلاث و مأتين و هو ابن تسع و أربعين سنة و ستة أشهر

و قصته عليه السلام مع المأمون و زينب الكذابة، و الأعرابيّ الذي جاء إلى المأمون بشعرات يدّعي أنها من رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم. ثم في حسد المأمون إيّاه و قتله إياه بالسم.

قول الإمام الرضا عليه السلام لا تشدّ الرحال إلا إلى قبورنا، ألا و إني مقتول بالسمّ و مدفون في أرض غربة فمن شدّ رحله إلى زيارتي أستجيب دعاؤه و غفر ذنوبه.

قول محمد بن عليّ بن سهل الفقيه: ما عرض لي مهمّ فقصدت قبر الرضا عليه السلام و دعوت اللّه عند القبر إلا و فرّج اللّه عني ذلك المهمّ ...

و قول الحاكم النيسابوري: و قد عرّفني اللّه من كرامات التربة خير كرامة ...

و قول أبي الحسين بن أبي بكر الفقيه: قد أجاب اللّه لي كل دعوة دعوته بها عند مشهد الرضا، حتى اني دعوته أن يرزقني ولدا فرزقت ولدا بعد الأياس منه.

النجوم أمان لأهل السماء و أهل بيتي أمان لأمّتي.

مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا و من تخلّف عنها غرق. و كباب حطّة في بني إسرائيل ...

أنا مدينة الحكمة و عليّ بابها. و قوله لعليّ: مثلك و مثل الأئمّة من بعدي مثل سفينة نوح ... و مثلكم مثل النجوم كلما غاب نجم طلع نجم إلى يوم القيامة.

حديث الثقلين بسند الواحدي عن زيد بن أرقم و نفي كون نساء النبيّ صلى اللّه عليه و آله و سلم من أهل البيت.

معرفة آل محمد براءة من النار، و حبّ آل محمد جواز على الصراط، و الولاية لآل محمد أمان من العذاب.

رواية عبد اللّه بن عمر حول حثّ النبيّ صلى اللّه عليه و آله و سلم على حبّ عليّ خاصة، و على حبّ آل محمد عامة، و أن من أبغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوبا بين عينيه: آيس من رحمة اللّه.

أن قاتل الحسين لا يغفر له، و أنه في تابوت من نار عليه نصف عذاب أهل الدنيا ...

كل سبب و نسب ينقطع يوم القيامة إلّا حسبي و نسبي.

أحبّوا اللّه لما يغذوكم به من نعمه، و أحبّوني بحبّ اللّه و أحبّوا أهل بيتي بحبّي.

أدّبوا أولادكم على خصال ثلاث: على حبّ نبيّكم و أهل بيته و على قراءة القرآن.

یا رسول اللّه إني أحبّكم أهل البيت. قال: المرء مع من أحبّ.

قبس مما ورد عن رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم حول بقيّة اللّه في الأرضين المهديّ المنتظر عجّل اللّه تعالى فرجه و صلوات اللّه عليه و على آبائه الطاهرين.‏

أحاديث عبد اللّه بن العباس حول المهديّ عليه أفضل الصلاة و السلام.

رواية أبي أمامة الباهلي حول المترقّب لقمع الجور و العدوان الإمام المهديّ عليه السلام.
قبس أخر من روايات أبي سعيد الخدري و عبد اللّه بن عمر في البشارة بالمهديّ المنتظر صلوات اللّه عليه.

رواية أبي هريرة حول القائم من آل محمد عجّل اللّه تعالى فرجه.

ما ورد عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام حول ولده المهدي المنتظر صلوات اللّه عليه.
ما ورد حول المهديّ المنتظر صلوات اللّه عليه برواية أبي سلمى [حريث‏] راعي إبل رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم.

ما رواها أبو سعيد الخدري عن رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم حول ابنه المهديّ المنتظر عليه السلام.
ما ورد عن الصحابي العظيم حذيفة بن اليمان رضوان اللّه عليه حول كاشف الغمّة عن الأمّة المهديّ المنتظر عجّل اللّه تعالى فرجه و انه من أولاد الإمام الحسين عليه السلام.
ما ورد عن الصحابي الكبير عبد اللّه بن مسعود حول إمام العصر و كاشف الكرب و الحصر المهدي المنتظر عليه السلام.

ما ورد حول الإمام المهديّ عجّل اللّه تعالى فرجه برواية عبد اللّه بن الحارث بن جزء الزبيدي.

مشخصات کتاب
اين ماه: 136998                              ديروز: 3617                              امروز: 2412

کلیه حقوق مادی و معنوی این سایت برای تبیان خراسان جنوبی (سال 2018) محفوظ می باشد.